• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • wali

    رسالة منظمات المجتمع المدني للسيد فلاديمير بوتن رئيس دولة روسيا الاتحادية

    عدن / عدن حرة / خاص :
    الاربعاء 2013-09-18  17:43:52

    وجهت عدد من منظمات المجتمع المدني الجنوبي رسالة عاجلة إلى السيد فلاديمير بوتن رئيس روسيا الاتحادية ، تطلب منه التدخل المباشر في مساعدة شعب الجنوب في مطلبه العادل والشرعي بإستعادة دولته التي تم انهائها بعد الحرب التي شنها نظام صنعاء على الجنوب بعد دخوله في وحده سلمية تم الانقضاض عليها من قبل الشمال سنة 1994 م ، هذا نصها كما تسلمته ( عدن حرة ) :

    السيد الرئيس / فــــــلاديمير بوتـــــن

    رئيس جمهورية روسيا الاتحادية المحترم

    نحن منظمات المجتمع المدني العاملة في اليمن الجنوبي ” جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، سابقاً” نرفع إلى سيادتكم التحايا والتقدير الكبيرين لدوركم المتميز في المجتمع الدولي بوصفكم رئيساً لأحدى الدول المحورية في العالم . لقد تابعنا مواقفكم المتميزة في ايجاد المعادله العالمية الرامية الى إحلال السلم الدولي والوقوف الى جانب الشعوب المقهورة .

    في ظل انجاز طرف بعد انتها الحرب الباردة الذي يتحكم بمصائر ومقدرات الشعوب ، لقد تعاملت الولايات المتحدة الامريكية مع الانظمة الدكتاتورية والفاسدة في مجتمعاتنا العربية وفسحت لها المجال لاضطهاد شعوبها وممارسة كل اصناف الظلم والاستبداد مقابل تأمين مصالح الولايات المتحدة الامريكية على حساب شعوبنا . وكنا احد ضحايا الحرب الباردة .

    لقد كان الرئيس اليمني المخلوع علي صالح الابن المدلل للولايات المتحدة الامريكية الذي دعمته في حربه على الجنوب في العام 1994م واجتاح بموجبها الجنوب.
    وهي اليوم تمارس وصايتها على اليمن والإشراف على سيرالعملية السياسية التي تجاهلت شعبنا وثورتنا السلمية الجنوبية التي تطالب باستعادة الدولة المنهوبة والمحتلة من قبل نظام صنعاء منذ العام 1994م .

    وتحاول إستمرار هذا الوضع من خلال ما يسمى بالحوار الوطني الذي نخشى من مخرجاته التي تستهدف قضيتنا وتنتقص من مطلب شعبنا, تحاول عودته مرة اخرى إلى حضيرة الجمهورية العربية اليمنية ، وتمنح النظام شرعية دولية لتجديد سيطرته واحتلاله للجنوب وممارسة الهيمنة على شعب الجنوب وزيادة استمرار مسلسل انتهاكات حقوقه اولها حقه في تقرير مصيره .

    لقد عانى شعبنا ابشع انواع القهر والاستبداد وقدم الالاف من الشهداء الذين سقطوا في المسيرات والاحتجاجات المدنية السلمية خلال السنوات الماضية برصاص قوات النظام في ظل غياب تام للمجتمع الدولي.

    ان صنعاء وحلفائها الاقليميين والدوليين يتعاملون مع شعب الجنوب إنتقاماً لموقف وتوجه نظام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية السابق والذي كان يتعارض معهم خلال الحرب الباردة وبسبب تبعيته للاتحاد السوفيتي السابق وعليه وبحكم تواجدكم ضمن الفريق المشرف على سير العملية السياسية في اليمن التي تتعامل بتجاهل تام لقضية شعب الجنوب ومطلبه.

    ترونا نتقدم اليكم بهذا الخطاب ونحن على امل تفهمكم لذلك وسوف نطلعكم على ملفاً كاملاً يكشف عدد من الخفايا والأ بعاد التي لم تصلكم بحسب تقديرنا.

    اننا اليوم في الجنوب ندفع ثمن العلاقات السابقة بين دولتينا ” جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والاتحاد السوفيتي ، إذ عمد نظام صنعاء على تدمير كل البنى المؤسسية والخدمية في الجنوب وكل ما كان له صلة بتاريخ العلاقة بين البلدين ، إبتدأ بالجيش وأنتها بمشاريع الكهرباء والرعاية الاجتماعية ، ولم يحتفظ إلا بالحزب وأيدلوجيته الذي سخرهما لمواجهة مشروع شعبنا التحرري .

    صادر عن عدد من منظمات
    ونشطا المجتمع المدني في اليمن الجنوبي
    عدن 18/9/2013م



    7 47 مشاهدة

    عدد التعليقات (0)

    لا يوجد تعليقات

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع

    إختر لغتك

    التقويم

    سبتمبر 2014
    س أ ن ث ر خ ج
    « أغسطس    
     12345
    6789101112
    13141516171819
    20212223242526
    27282930