• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • في ذكرى 7 يوليو.. حشود جنوبية ضخمة في عدن تلبية لدعوة المجلس الإنتقالي

    19732223_812976918862863_4506199001230033022_n

    ((عدن حرة)) عدن / خاص
    الخميس 2017-07-06  10:48:38 PM

    .

    توافد الالاف من جنوبيي اليمن منذ صباح الخميس الى العاصمة المؤقتة عدن تلبية لدعوة أطلقها المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي نال الثقة قبل نحو شهرين ، للمشاركة في الذكرى العاشرة لإنطلاق الحراك الجنوبي المطالب بإستقلال جنوب اليمن عن شماله .
    .
    وإحتشد الالاف من الجنوبيين في شارع مدرم العتيق بحي المعلا غربي عدن ، وهو الموقع الذي سيحتضن الفعالية المركزية الكبرى يوم الجمعة عقب قرار اصدره المجلس الإنتقالي يوم الأربعاء بنقل موقع الفعالية من ساحة العروض بحي خورمكسر الذي أعتاد الحراك الجنوبي إقامة فعالياته السلمية فيها الى شارع مدرم بالمعلا .
    .
    ورفع الوافدون من جميع المحافظات الجنوبية الى عدن علم دولة الجنوب السابقة ورددوا شعارات تؤيد المجلس الإنتقالي وتبارك إنعقاد أولى جلساته في عدن وماخرج عنها من قرارات وتوصيات ، مجددين مطالبهم التي اعتادوا على ترديدها طيلة عشر سنوات مضت بإستقلال الجنوب عن الشمال وفك إرتباط الوحدة .
    .
    ويمثل يوم السابع من يوليو / تموز من العام 1994 يوماً مشؤوماً لدى قطاع واسع من الجنوبيين ففيه دخلت جحافل الجيش اليمني الشمالي بقيادة الرئيس السابق علي عبدالله صالح الى عدن عقب نحو ثلاثة أشهر من حرب قاسية نشبت بين شطري اليمن ، لكنه أيضاً كان يوماً لإنطلاقة الحركة الوطنية الجنوبية السلمية “الحراك الجنوبي” عقب عشر سنوات من الحرب وتحديداً في العام 2007 التي تنادي بإستقلال الجنوب وفك الإرتباط بين الجنوب والشمال باليمن .
    .
    ومن المتوقع أن يحضر معظم أعضاء المجلس الإنتقالي الجنوبي الى موقع الفعالية يوم غد الجمعة لاسيما وأن محافظ شبوة المقال أحمد لملس عاد يوم أمس الى عدن وشارك في ثاني جلسات المجلس .
    .
    ورغم أن الحراك الجنوبي السلمي أنطلق قبل نحو عشر سنوات إلا أن عدم وجود قيادة موحدة وحامل سياسي للقضية الجنوبية كان ذلك يمثل عقبة أمام تحقيق أهدافه التي يرى بأنها عادلة ومشروعة ، لاسيما وأن كل تلك المكونات والتكتلات الجنوبية تجمع على ذات الهدف لكن برؤى مختلفة .
    .
    ولاقى المجلس الإنتقالي الجنوبي تأييد السواد الأعظم من الجنوبيين ، وتمكن من نيل الثقة من خلال فعالية مليونية حشد لها في مايو / أيار الماضي في عدن تحت مسمى “إعلان عدن التاريخي” الذي بموجبه بدأ بنشاطاته وتحركاته الداخلية والخارجية كحامل سياسي رسمي للقضية الجنوبية .
    .
     
    وكانت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي شددت في أولى جلساتها بعدن على أن تكون مليونية المعلا تعبيراً عن التفاف أبناء الجنوب حول هدفهم الاستراتيجي ، ودعت الى نبذ كل أشكال التعصب السياسي والمناطقي وتعزيز وحدة الصف الجنوبي بوصفها ضرورة وطنية لإنجاز كافة الأهداف، مؤكدة إصرارها على المضي لاستيعاب كافة الأطياف السياسية والفكرية والاجتماعية الجنوبية في هيئات المجلس.
    .
    وبدت مظاهر الإحتفال واضحة في عدن يوم الخميس لاسيما وأن الحافلات والمركبات التي تقل المشاركين في فعالية المعلا تكاد لا تتوقف ، الأمر الذي استدعى الى قطع مداخل ومخارج شارع مدرم بالمعلا وإزدحام بقية الشوارع الفرعية الأخرى .
    .
    وتمسك المجلس الإنتقالي الجنوبي بالسلمية في مواجهة قرارات الرئيس هادي التي قضت بإقالة ثلاثة من محافظي محافظات جنوبية أعضاء في المجلس وهم محافظي حضرموت وشبوة وسقطرى ، ورفض المجلس تلك القرارات معلناً تمسكه بالشرعية الثورية الشعبية بالجنوب ، داعياً الجنوبيين الى الإحتشاد في عدن يوم السابع من يوليو / تموز 2017 .
    .
    19665412_1489286367808844_7813815725489447664_n 19748422_812976808862874_6610586337353088888_n 19748742_812963935530828_5783582797732573170_n 19756718_812963965530825_6831848267776338322_n
    Share


    20160902_yyp_radiodrama_display_600x120_01

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع