• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • تدشين حملة إنسانية لتوزيع مواد غذائية على ذوي الإحتياجات الخاصة بعدن برئاسة علوي باهارون

     18902785_1427456544006919_1958522908_n((عدن حرة)) عدن / خاص
    الجمعة 2017-06-02  10:35:05 PM

    .

    دشنت عصر اليوم الجمعة الموافق 2/6/2017 السابع من رمضان حملة توزيع سلال غذائية بمناسبة شهر رمضان الفضيل لأسر ذوي الإحتياجات الخاصة وذلك في مقرهم الرئيسي الواقع بمدينة المعلا بالعاصمة عدن . 
    .
    وتأتي هذه الحملة ضمن المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذ خلال العام وتمول من قبل رجل الأعمال الجنوبي الشيخ أحمد بن عبدالقادر العيدروس .
    .
    وقد تمت عملية حصر المستهدفين وكذا عملية التوزيع بصورة أكثر تنظيماً لتصل السلال الى المحتاجين من أسر ذوي الإحتياجات الخاصة وفق خطة توزيع محكمة ، وبهذا الصدد أشار الأستاذ علوي محمد عيدروس باهارون مدير أعمال الشيخ احمد العيدروس بعدن ورئيس الحملة أن اللجنة المنظمة والمنفذة لهذه الحملة حرصت كل الحرص على إيصال هذه السلال الغذائية للمحتاجين ، لذا فقد وضعت خطة توزيع تمكنها من إتمام عملية التوزيع بصورة سلسة وبشكل منظم . 
    .
    مشيراً ايضاً أن الحملة تستهدف نحو ما يقرب من 500 أسرة من جميع مديريات العاصمة عدن  ، مضيفاً أن هذه الحملة تأتي في إطار المشاريع الخيرية والإنسانية التابعة والممولة من قبل الشيخ احمد بن عبدالقادر العيدروس الممتدة منذ العام 2007م في عدن .
     
    واوضح باهارون في سياق تصريح صحفي خص به ” عدن حرة ” أن هذه الحملة التي تنفذ خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام ماهي إلا واحدة من مشاريع خيرية وإنسانية اخرى سيتم تنفيذها وإقامتها في العاصمة عدن بعد هذا الشهر الفضيل مباشرة ، وان القائمين على هذه المشاريع الإنسانية التابعة للشيخ أحمد العيدروس سيتدارسون بإذن الله وفي هذه الأيام المباركة مشروع إنشاء مستوصف أو مجمع صحي لإجراء التحاليل المختبرية والعلاجات اللازمة للمرضى من النساء والأطفال للأسر الفقيرة في عدن ، بحيث يقدم هذا المستوصف او المجمع الطبي خدماته بالإضافة الى بعض الأدوية الضرورية بالمجان لتمكين المرضى من الأسر الفقيرة لمواجهة الأمراض الوبائية كالكوليرا وحمى الضنك وغيرها التي عجزت المستشفيات الحكومية والمجمعات الصحية من الإيفاء بالتزامتها تجاه المرضى بحسب تقارير صحفية .
    .
    وحول حملة توزيع السلال الغذائية على أسر ذوي الإحتياجات الخاصة بعدن قال باهارون أن علينا أن نولي مزيداً من الإهتمام بهذه الشريحة المجتمعية بحيث لا يقتصر اهتمامنا بهم فقط بمجرد توزيع سلال مواد غذائية بل ينبغي أن يتعدى الى أكثر من ذلك بمشاريع تتصل بتحسين اوضاعهم الدراسية والصحية والإجتماعية والمعيشية .
    .
    وعن عملية تنظيم وتوزيع السلال على المستهدفين افادت الأخت يسر الحمادي مسؤولة التأهيل في جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنياً التي أشرفت ضمن طاقم التوزيع على توزيع السلال الغذائية عصر اليوم ، أنه لتمكين اللجنة من إيصال السلال الغذائية الى جميع المستهدفين فقد حرصنا على اعداد كشوفات متكاملة باسماء المستهدفين من ذوي الإحتياجات الخاصة من جميع مديريات عدن ، وتم التواصل معهم للحضور على دفعات الى مواقع التوزيع في اوقات محددة سلفاً ، وقد تم تسليم هذه الكشوفات والتنسيق بشأنها مع الأخوة القائمين على الحملة ، وأشادت “يسر” بجهود الأخوة القائمين والمنظمين لهذه الحملة وعلى رأسهم الأستاذ علوي باهارون رئيس الحملة والأستاذ خالد أمان المنسق العام للمشاريع الخيرية والإنسانية التابعة للشيخ أحمد بن عبدالقادر العيدروس .
    .
    واثنت على الدور الذي قاما به والطاقم العامل معهما في وضع خطة التوزيع التي ساعدت على تدشين الحملة بصورة جيدة .
    .
    من جانبه افاد الاستاذ خالد شفيق أمان نائب رئيس الحملة أن تحديد فئة ذوي الإحتياجات الخاصة من قبلنا لتوزيع السلال الغذائية لها جاءت بعد أن شعرنا بحالة الإهمال من قبل الجهات الحكومية والمحلية ، التي وصلت حد التنصل من الإيفاء بأبسط المساعدات الممكن تقديمها لإنتشال المبنى من أوضاعه المتردية التي تنذر بإغلاقه نهائياً في ظل عدم توفر مخصصات مالية كافية وميزانية تشغيلية في حدودها الدنيا تفي بسد الإحتياجات الضرورية لهذه الفئة المجتمعية التي تحتاج الى رعاية خاصة .
    .
    مؤكداً أن الشيخ أحمد العيدروس حفظه الله قد وجه للبدء بهذه الحملة الخيرية الإنسانية التي اعتاد وحرص على تنفيذها في كل عام لتغطية إحتياجات كثير من الفئات المجتمعية الأخرى بالإخص تلك التي تقبع تحت خط الفقر ، موضحاً أن هذه الحملات الخيرية لم يقتصر تنفيذها خلال شهر رمضان من كل عام فحسب بل هناك العديد من المشاريع الخيرية الإنسانية المتصلة بالجانب الصحي وبالجانب التعليمي ايضاً بالإضافة الى جوانب تتصل بدعم مادي سبق وأن تم تقديمه للمستشفيات الحكومية من مواد ومستلزمات وأجهزة طبية ، فضلاً عن إقامة مراكز صحية لعلاج وتوزيع الأدوية الخاصة بالأمراض الوبائية كحمى الضنك وغيرها بشكل مجان ، وهي المشاريع التي كانت تمول جميعها من قبل الشيخ احمد بن عبدالقادر العيدروس ، الذي لم يكن يرجو من وراءها جزاءاً أو شكورا من أحد سوى مرضاة الله جل وعلا ومساعدة المحتاجين والأسر الفقيرة من أهالي عدن والجنوب بشكل عام .  
    .
    وحول محتويات السلال الغذائية التي توزيعها عصر اليوم افاد الاستاذ علوي باهارون رئيس الحملة أن السلال تحتوي على مواد غذائية أساسية مثل القمح الدقيق والأرز والسكر والزيت  ، منوهاً أن الحملة ستستمر في عملية التوزيع حتى إستكمال كافة المستهدفين المحددين في الكشوفات والقوائم المعدة .
    .
    18870869_1427455987340308_2029275821_n
    Share


    20160902_yyp_radiodrama_display_600x120_01

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع