• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • فليقولوا خيراً او يصمتوا

    جمال

    الاحد 2017-05-28  2:18:19 AM

    .

    جمال محسن الردفاني

    .

    عصر الأمس وانا مار في أحد شوارع مدينة عدن لفت أنتباهي وجود تلفاز على الواجهة الداخلية لأحد المحال الشعبية، مصدر لفت الانتباه هو التقرير الذي كان يعرض على الشاشة ويتناول أحداث اليمن، لمجرد تركيز الانتباه على الشاشة أتضح لي أن ما يتم عرضة عبارة عن نشرة أخبار #قناة_الجزيرة واستفزني ما تناولة التقرير وحديث مقدمة نشرة الأخبار لدرجة الاشمئزاز حيال سياسة القناة واستغربت كمية الفبركة والتحريض العلني ضد دولة الإمارات ودورها في عاصفة الحزم وإعادة الأمل وحتى اللحظة الراهنة وذلك يتم بمساندة مطابخ حزب الإصلاح التكفيري الذين يسعون لتعطيل الوضع  ..

    .

    نسمع ونرئ ونشهد تصرفات الإخوان وسياستهم الهوجاء حيال دولة الإمارات وكمية التحريض المهولة التي يقومون بها ولكن لم نكن نتوقع ان يصل بهم الأمر الى هذا الحد من البلاهة والتخبط والعداء العلني لدولة جارة وشقيقة لها دور فاعل في المنطقة وأثبتت قدراتها وسعيها نحو تثبيت الأمن والسلام وإرساء مشاريع البناء والتنمية وحققت نجاح اقتصادي وعسكري يشار لهما بالبنان ..

    .

    في الوقت الذي تعمل فيه الإمارات على تثبيت الأمن والأمان وتقديم المساعدات والوقوف الى جانب الشعب وتخفيف معاناته منذ إنطلاقة #عاصفة_الحزم مروراً بمرحلة #إعادة_الأمل وبذلت الغالي والنفيس من أجل ذلك  نجد في الطرف الآخر جماعة الإخوان وفرعهم في اليمن “الإصلاح” وقناة الجزيرة ظلوا ومازالوا متفرجين ويقومون بتلفيق الاخبار والروايات ومنتظرين موعد الحسم ليقدموا على سرقة الإنتصار وعندما ارادوا سرقة الانتصار والدفع بمليشيات القاعدة الى المحافظات المحررة افشلت الإمارات وبمعية أبناء الجنوب ذلك المخطط وهذا ما أثار حفيظة الإخوان وجعلهم يتهجمون على الإمارات بشكل علني وصارخ تحت تهم واهيه وأمور مغلوطة لتضليل الرأي العام وهم في حقيقة الأمر لا يضللون إلا أنفسهم ..

    .

    إذا كان لابد ومن الضروري ان تكون الجزيرة خارج الإجماع الخليجي وتمتلك سياسة مغايرة لسياسة الإمارات ودول التحالف فهل من الضروري ان تستخدم كل صنوف الكذب واشكال التزوير وعكس الحقائق والفبركة ضد دولة جارة وشقيقة كالإمارات؟ ومن تخدم بذلك؟؟

    .

    ختاماً كل الاحترام و التقدير للشعوب الخليجية الحريصه على وحدة الموقف ونحن على ثقه بأن شعب هذه الدولة يرفض الانخراط بالإساءة لأي دوله خليجية أو عربية وليس له يد في تغير الواقع ولا يرتضي السياسات التي تتبعها قنوات الإخوان وتهدف لزعزعة الاجماع العربي والجميع يعلم من يحمل هذه السياسه ومن الذي يؤسس لها ولماذا وجدت ..

    .

    وصدق من قال ( قل خيراً أو اصمت )

    Share


    20160902_yyp_radiodrama_display_600x120_01

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع