• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • الحوثيون يصدرون أوراق نقدية جديدة.. و البنك المركزي بحذر

    عملة حوثية

    ((عدن حرة)) عدن / خاص
    الأحد 2017-05-28  1:51:18 AM

    .

    أصدر المتمردون الحوثيون باليمن أوراقاً نقدية جديدة للتداول بين المواطنين لمواجهة أزمة السيولة النقدية التي تعصف بالمناطق والمحافظات الخاضعة تحت سيطرتهم بشمال البلاد .
    .
    هذه الأوراق النقدية الجديدة جاءت على شكل أوراق تموينية وشيكات نقدية فئة 5 ألاف ريال يمني لسد العجز الحاصل في السيولة النقدية ، وهي الأوراق النقدية التي حذر محافظ البنك المركزي منصر القعيطي من تداولها ، مؤكداً أنها أوراق مزورة ولا تحمل الصفة القانونية .
    .
    وأكد القعيطي أن السلطات الأمنية القت القبض على كمية من الكراتين التي تحتوي على أوراق نقدية مزورة تنتحل صفة العملة الوطنية المتداولة وتنسب الى البنك المركزي اليمني يظهر عليها قيمة (5000) ريال يمني وكأنها (شيك نقدي).
    .
    موضحاً بأن عمل كهذا يعد جريمة جنائية مخالفة للقانون ، مشيراً بأن تلك الأوراق والشيكات صادرة عن عصابات متخصصة في تزوير العملات والأوراق المالية لخداع وتضليل الجمهور المتعامل بالأوراق النقدية (الريال اليمني)بهدف التحايل والاستيلاء على أموالهم الخاصة ومستحقاتهم المالية لدى الغير ،ويعتقد ان عصابة المليشيا الانقلابية في صنعاء تقف وراء هذا التزوير.
    .
    وحذر القعيطي من تداول تلك الأوراق النقدية والبطائق كونها مزورة ولا تحمل اي صفة قانونية ، لافتاً أن الإنقلابيين سبق وأن قاموا بإصدار كوبونات تحمل قيم مالية مختلفة لاتكتسب أي صفة قانونية لإصدارها وتداولها بغرض التحايل على المستحقات المالية للمواطنين وتبديد ثرواتهم”.
    .
    يقول المحلل الإقتصادي اليمني مساعد القطيبي في حديث خاص لإرم نيوز أن الإنقلابيين لجأوا الى هذا الأسلوب كخيار أخير لهم بعد أن استنفدوا كل الخيارات الأخرى التي تمكنهم من تدارك وضعهم الاقتصادي الذي أصبح قاب قوسين او أدنى من الانهيار.
    .
    وأضاف أن البطائق التموينية التي قام الحوثيين باصدارها ستلقى بعض القبول في المناطق الشمالية الخاضعة لسيطرتهم لكن من المستحيل أن يتم تداولها في المحافظات الجنوبية المحررة .
    .
    وبشأن الفئة الجديدة من العملة المحلية التي تم القبض على كميات منها قال القطيبي أنه لا يوجد عاقل يمكن أن يقبل بها لا في الشمال ولا في الجنوب، مشيراً أنها وسيلة لابتزاز بعض الناس من قبل أطراف تمارس بعض الحيل على بعض الناس التي قد تنطلي عليهم مثل هكذا أساليب.
    .
    موضحاً أن البطائق التموينية لها آثار إيجابية على الاقتصاد لكن في ظل وضع غير الوضع الذي تمر به اليمن ، ولفت أن هذا الخيار يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي إذا كان هذا مرتبطا بحرية الحيازة لهذه البطاقات من قبل الافراد .
    .
    وأكد أنه سيكون لهذه الأوراق والشيكات الجديدة تأثير في حال كانت عملة رسمية مصدرة من قبل البنك المركزي ، لكن في الشكل الذي يتم فيه تداول هذه العملة فلا أعتقد أنها سيكون لها أي آثار على قيمة العملة المحلية ولا حتى على الاقتصاد الوطني.
    .
    وأختتم حديثه بالتأكيد أن تحذير البنك المركزي كفيل بإلغاء أي صفة قانونية لهذه الفئات من العملة الحوثية الجديدة لذلك لا يمكن لهذه العملة أن تلاقي قبولا كبيرا لدى الجمهور المتداول للعملة .
    Share


    20160902_yyp_radiodrama_display_600x120_01

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع