• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • الكيان الجنوبي.. أساس إستكمال النصر

    رياض

    السبت 2017-05-06  11:25:15 PM

    .

    رياض محمود طه

    .

    خرج إعلان عدن التاريخي مزلزلا لمشاريع استهدف ثورة الشعب الجنوبية وتضحيات أبناءه، معلناً عن مرحلة جديدة وأخيرة ستتضمن خطوات راسخة لاستكمال النصر الذي قدم لأجله شعب الجنوب عشرات الالاف من الشهداء والجرحى والمشردين.

    .

    وللنصر عادة عناصر وأركان، كان الجنوب وثورته يفتقدها خلال سنوات طويلة، من مسيرة النضال الشعبي الجنوبي السلمي، والتي انتهت بمقاومة مسلحة تمكنت من صنع النصر بمساندة الاشقاء في دول التحالف العربي، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

    .

    وأهم أركان النصر الجنوبي، هو وجود قيادة سياسية وعسكرية يلتئم حولها الشعب الجنوبي، ويبادلها الثقة، ويثق بها المجتمع الإقليمي والدولي، وهو ما تحقق اليوم وقطع دابر مشاريع قوى وأحزاب مرتبطة بشرعية عبدربه منصور هادي، والتي سعت جاهدة الى تطويع الثورة الجنوبية وحرفها عن مسارها، أو بالاصح سعت لإلتهام الثورة الجنوبية، دون ان تدرك ان تضحيات شعب الجنوب وثورته ليست لقمة سائغة كما يخيل لتلك القوى.

    .

    فالوجود القيادي الجنوبي، يشكل اليوم قوة سياسية وعسكرية الى قوة السيطرة على الأرض والانتصارات المتلاحقة سواء على مليشيات العدوان الإيرانية القادمة من اليمن الشمالي، او جماعات الإرهاب المرتبطة بقوى الشمال والإخوان المسلمين.

    .

    وقيادة الجنوب اليوم، والتي ستقود الكيان الجنوبي كما نص (اعلان عدن التأريخي) هي قيادة جائت من عمق الثورة الجنوبية ومن وسط ميادين الكفاح والمقاومة الجنوبية، ولا يختلف عليها اثنين، وفي مقدمتها رئيس الكيان السياسي الجنوبي والقائد الأعلى للمقاومة الجنوبية اللواء عيدروس قاسم الزبيدي.

    .

    واليوم يجب ان نعرف ان الأحزاب الهاربة والمتخاذلة، التي حاولت التسلق على ظهر تضحيات الجنوب، بائت بالفشل وتلاشت أحلامها في العودة بالجنوب وعاصمته الأبدية الى المربع الأول ونقطة ما قبل الحرب الغاشمة 2015م.

    .

    كما يجب ان ندرك، ان خطوة اعلان عدن التاريخي، لتشكيل كيان سياسي جنوبي، هي البداية لسلسلة خطوات يجب ان تتم وفقاً والسياسات والتطورات المتعلقة بالتوجهات العربية والإقليمية والدولية، وكذا توازنات المرحلة الحساسة التي يعيشها الجنوب اليوم، وحماية ديمومة الشراكة وتعميق العلاقة مع التحالف العربي، خاصة دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

    .

    فتحية للقائد اللواء عيدروس الزبيدي، وتحية للتحالف العربي، وبالأخص الإمارات العربية المتحدة، وكل القيادات الجنوبية التي تعمل وتضحي من اجل النفاذ بالجنوب إلى برد الأمان.

    Share


    20160902_yyp_radiodrama_display_600x120_01

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع